CSBR hosts Project CARE: A regional program on holistic well-being & the sustainability of queer, trans and intersex activism in Asia
July 9, 2018 – 9:52 am | Comments Off on CSBR hosts Project CARE: A regional program on holistic well-being & the sustainability of queer, trans and intersex activism in Asia

In February 2018, CSBR launched Project CARE: Continuous and Responsive Empowerment through well-being initiatives for LGBTI human rights defenders in SSEA–a regional program in partnership with Asia Pacific Trans Network (APTN), ASEAN SOGI Caucus (ASC), …

Read the full story »
News on Sexual & Bodily Rights

Resources & Tools

News from Member Organizations

CSBR Activities

Statements

Home » CSBR Activities, Featured, News on Sexual & Bodily Rights, Statements

Letter to President Essebsi of Tunisia

Submitted by on October 5, 2018 – 5:54 amNo Comment

CSBR joins Tunisian civil society and the Alliance of Inclusive Muslims to endorse this letter to President Essebsi of Tunisia, calling for equal inheritance rights.

 


 

AIM-Logo-Twitter

6 September 2018

 

Your Excellency Mr. Beji Caid Essebsi President of the Republic of Tunisia,

The Alliance of Inclusive Muslims (AIM), and the undersigned organizations and individuals from across Muslim societies, full-heartedly support and praise Tunisia for the report of COLIBE and its recommendations, particularly on equality of inheritance between men and women, that are aligned with gender equality and universal human rights principles.

By doing so you have taken a strong lead in the Muslim world and will encourage Muslims around the world to follow in instituting political and juridical reform, and adopting a form of Islam that more accurately reflects the principles of al ‘adālah (justice) and al maslaḥah (social needs). It is important to protect women from economic disadvantages and empower them to contribute fully in the human, political, social, economic, and cultural development of the society, shoulder to shoulder with men.

We fully understand the challenges that Muslim-majority countries face in implementing democratic reforms, especially in matters pertaining to women in Islam. Reforms will not be effective without public awareness; they must go hand in hand with amplifying counter narratives through education, thereby breaking long-held mindsets promoted by fundamentalist individuals and groups.

We condemn the negative and hateful campaign against the members of COLIBE by those who claim to speak in the name of Islam. Islam, after all, does not promote injustice and discrimination. We affirm that Tunisia does not stand alone; like-minded community and religious leaders, academics and civil societies around the world can formally assist in counter-narrative initiatives. This includes developing fiqh al mu’aṣirah al taqaddumiah (progressive Islamic jurisprudence) and educating the general public and vulnerable groups with an intersectional Islamic understanding of gender equality and universal human rights values.

We applaud the exemplary progressive steps Tunisia has taken and wish for other Muslim-majority countries to quickly follow suit. With these positive developments in Tunisia, we hope your country be granted with consistent political, social, economic stability and prosperity. We would be very pleased to work with Tunisia on strategies to ensure that the recommendations made by COLIBE come to fruition.

Respectfully,

Alliance of Inclusive Muslims


كوالا لامبور10 سبتمبر2018

فخامة الرئيس الباجي قائد السبسي، رئيس الجمهورية التونسية
نكتب إليكم بالنيابة عن منظمة تحالف المسلمين الغير اقصائيين (AIM) ، والأفراد والمنظمات من الموقعين والموقعات من مختلف المجتمعات الإسلامية.

إن الموقعين والموقعات على هذه الرسالة، وبعد دراسة متأنية لتقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة وتوصياتها، ولا سيما بشأن المساواة في الميراث بين الرجال والنساء ، يعلنون عن دعمهم وتأييدهم وثنائهم لتونس لإطلاقها قوانين وسياسات تتماشى مع مبادئ المساواة بين الجنسين والمبادئ العالمية لحقوق الإنسان.

إن خطوتكم هذه قدمت مثلاً ونموذجاً رائدا قياديا داخل العالم الإسلامي وسوف تشجع المسلمين والمسلمات في جميع أنحاء العالم على السعي قدماً في ترسيخ القواعد المؤسسية للإصلاح السياسي والقانوني، واعتماد شكل من أشكال الإسلام الذي يعكس بشكل أكثر دقة مباديء العدالة والمصالح المجتمعية المتضمنة في جوهره. إنه من الأهمية بمكان توفير الحماية للمرأة من التمييز الاقتصادي وتَمكينهن، كي يساهمن بشكل كامل في التنمية البشرية، والسياسية، والاجتماعية، والإقتصادية والثقافية للمجتمع، جنباً إلى جنب مع الرجال.

وبَوصفنا منظمة إسلامية عالمية شاملة ، فإننا نفهم تماماً التحديات التي تواجهها البلدان ذات الأغلبية المسلمة في تنفيذ الإصلاحات الديمقراطية ، لا سيما في الأمور المتعلقة بالمرأة في الإسلام. وندرك أيضاً ان هذه الإصلاحات لن تكون فعالة بدون نشر وعي عام، يسير جنبا إلى جنب مع نشر رؤى وتفسيرات تنويرية من خلال التعليم ، وبالتالي كسر العقليات التي تروج لها منذ فترة طويلة الجماعات الأصولية المتطرفة.

نحن ندين بقوة الحملة السلبية وخطاب الكراهية الموجة ضد عضوات و أعضاء لجنة الحريات الفردية والمساواة من قبل من يدَّعون التَحُدث بإسم الإسلام. لاسيما وأن الإسلام لا يروج للظلم والتمييز. ونود هنا أن نؤكد أن دولة تونس لاتقف وحدها؛ إذ يمكن لمن يشاركونها موقفها من المجتمع المحلي والأكاديميين والمجتمعات المدنية والقادة الدينيين في جميع أنحاء العالم أن يساعدوا بشكل رسمي في تقديم الدعم بمبادرات رسمية للرؤى والتفسيرات التنويرية الإصلاحية؛ وهذا يشمل تطوير الفقه الإسلامي التقدمي وتثقيف الجمهور والجماعات المهمشة مع فهم إسلامي متقاطع للمساواة بين الجنسين والقيم العالمية لحقوق الإنسان.

إننا وإذ نُحيي الخطوات التقدمية النموذجية التي اتخذتها تونس، نأمل أن تحذو الدول الأخرى ذات الأغلبية المسلمة حذوها سريعاً. ومع هذه التطورات الإيجابية في تونس ، نرجو ان تحظى دولتكم بالرفاهية والإستقرار السياسي والإجتماعي والإقتصادي المتواصل. وسنكون سعداء للغاية بالعمل مع تونس على وضع استراتيجيات كي تٌؤتي التوصيات التي قدمتها لجنة الحريات الفردية والمساواة ثمارها.

تفضلوا سيادتكم بقبول وافر الإحترام

عزت شمس الدين
رئيس التحالف

Comments are closed.